منتديات ياســــــــــر
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

منتديات ياســــــــــر


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» film "AVATAR"
الأحد فبراير 07, 2010 11:42 am من طرف yasser

» مرحبا بكم و 1000 مرحبا
السبت فبراير 06, 2010 6:32 am من طرف yasser

» John Entwistle bass solo
الإثنين فبراير 01, 2010 5:33 pm من طرف yasser

» أروع أغنية للشيخ سيدي بمول Cheikh Sidi Bemol Ad Ezzi Ssaa
الإثنين فبراير 01, 2010 5:24 pm من طرف yasser

» عيد ملاد سعيد
الإثنين فبراير 01, 2010 5:05 pm من طرف yasser

» اللهم يسر ولا تعسر ...
الإثنين فبراير 01, 2010 4:52 pm من طرف yasser

» يا رب الذي يرسل هذا الدعاء اجعله في زمرة خير الأحباب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله
الإثنين فبراير 01, 2010 9:00 am من طرف yasser

» HOMMAGE A DJILALI AAMARNA :til taila (riad el feth ALGER 1985 )
السبت يناير 30, 2010 4:31 pm من طرف yasser

» Zina - Raina Rai
السبت يناير 30, 2010 4:26 pm من طرف yasser

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
rajoul-atta7addi23
 
amir-el7arab
 
yasser
 
Reda Wydad
 
amalloubna
 
sisi17
 
Killer
 
ahmed
 
Fati-girl
 
طريق الاحسان
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الجمعة يوليو 05, 2013 6:50 pm
تصويت

شاطر | 
 

 خطبة عرفات تندد بمثيري الفتن بين المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rajoul-atta7addi23
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 140
نقاط : 418
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/11/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: خطبة عرفات تندد بمثيري الفتن بين المسلمين   الجمعة نوفمبر 27, 2009 1:10 pm

في خطبة الجمعة بمسجد نمرة وأمام نحو ثلاثة ملايين حاج تجمعوا في مشعر عرفات لأداء الركن الأعظم من الحج الخميس 26-11-2009 قال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، مفتي السعودية، إن إثارة الفتن وتسييس الحج والإرهاب هي من أبرز التحديات التي تواجه المسلمين حاليا. وتوجه آل الشيخ إلى ضيوف الرحمن ناصحا بقوله: "احذروا أن تكونوا سببا لهدم بلادكم بأيديكم.. وحلوا مشاكلم بأيديكم ولا تركنوا لما يأتيكم باسم الطائفية"، ودون تحديد دول أو جهات بعينها أضاف أن: "من التحديات التي يواجهها المسلمون ممن يدعون الإسلام إيقاد الفتنة والحرب والتقاتل بين الأشقاء.. أرادوا تفريق شمل الأمة واستعداء الأعداء وعزموا على تسييس الحج وإحلال الفوضى والشغب

وعلى ما يبدو يشير مفتي المملكة بحديثه عن "الفتنة والحرب والتقاتل بين الأشقاء" إلى القتال الدائر بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين (شيعة) في شمالي اليمن، والاشتباكات بين القوات السعودية وبين المقاتلين الحوثيين الذي يتسللون عبر الحدود السعودية.

أما حديثه عن "تسييس الحج وإحلال الفوضى والشغب" فيبدو أنه يقصد به الحجاج الإيرانيين الذين يمارسون سنويا طقوس ما يعرف بإعلان "البراءة من المشركين"، وقد تجمع الآلاف منهم اليوم داخل مخيمهم في مشعر عرفات، ورددوا هتافات أعلنوا خلالها "البراءة من المشركين"، ورددوا هتافات منها "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل". وإعلان "البراءة من المشركين" هو شعار ألزم آية الله الخميني مرشد الثورة الإيرانية حجاج بيت الله الحرام برفعه وترديده في مواسم الحج من خلال مسيرات وتظاهرات تتبرأ من المشركين، وترديد هتافات بهذا المعنى، مثل "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل"، باعتبار أن الحج يجب أن يتحول من مجرد فريضة دينية عبادية تقليدية إلى فريضة عبادية وسياسية، وأصبحت هذه "البراءة" مذ ذاك ركنا من أركان فريضة الحج لدى الشيعة.

وتحولت إحدى هذه التظاهرات خلال موسم الحج عام 1987 إلى صدامات دامية عندما وقعت اشتباكات بين بعثة الحج الإيرانية وقوات الأمن السعودية أسفرت عن سقوط المئات من القتلى والجرحى، معظمهم إيرانيون.

المنقذ الحقيقي

مفتي المملكة اعتبر أيضا أن من ضمن التحديات التي تواجه الأمة "الإرهاب الذي أشقى المسلمين، بل العالم كله؛ لأنه يستهدف المنشآت والنفوس البريئة"، مشددا على أن من "واجب المسلمين محاربة هذا البلاء (الإرهاب)، العالم يشكو من هذا البلاء والعمليات الانتحارية التي جلبت على العالم الإسلامي البلاء دمرت البنية التحتية والمنشآت، وشلت السواعد وفرقت المجتمع".

وطالب آل الشيخ قادة المسلمين بحماية الأمة "من شر أعدائها المتربصين بها، وأن تبعد الأمة عن الصراعات السياسية"، وحذر من أن يهدم المسلمون بلدانهم، وحثهم على الوحدة والبعد عن الطائفية، مؤكدا أن "المناهج البشرية قد أفلست، والمنقذ الحقيقي هو الإسلام".

رجال السياسة والاقتصاد

ولم ينس مفتي السعودية رجال السياسة والاقتصاد والخبراء في كل مجال، حيث قال إن الأمانة الملقاة على رجال السياسة تكمن في إدراكهم لكثير من خبايا الأمة، وعليهم أن يضعوا نصب أعينهم سياسة عادلة حكيمة تبعد الأمة عن التهور والسياسة الطائفية والصراعات الطائفية.

ودعا آل الشيخ رجال الاقتصاد إلى ضرورة وضع سياسة اقتصادية بعيدة عن التبعية، ونوه إلى أن السبب الرئيسي في انهيار الشركات العالمية هو الربا، مستشهدا بقوله تعالى: " يَمْحَقُ اللهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ".

وأكد على أهمية استعانة الأمة بالخبراء والعقول والأيدي العاملة لضمان ما أسماه تحصين الأمة من الخمول وأن تكون عالة على غيرها، مشددا على أن لا تكون أسواقها مفتوحة لترويج سلع أخرى، فكما تقوم الأمة بالاستيراد لا بد أن تقوم كذلك بالتصدير.

إعلام إسلامي

ثم أهاب مفتي السعودية برجال الإعلام أن يعملوا على إيجاد إعلام إسلامي بعيد عن الإثارة، خادم لقضايا الأمة ويقارع الحجة بالحجة، منوها إلى أن الأمة تعاني من تدفق إعلامي هائل في المعلومات، وأن كثيرا من مظاهر الإفساد، وما أسماها بالمناظر الخليعة، تتعرض لها أمتنا.

وتطرق إلى رجال الثقافة مشددا على ضرورة أن يحفظ أهل الثقافة الشباب من التأثر والتلوث بالأفكار الدخيلة، ولابد أن يعمل أهل الثقافة على تنمية روح التعاون والتعاطي بين الأسر والمجتمع.

وحث في الوقت نفسه على ضرورة أن يهتم الدعاة بالعقيدة وتغيير الأخطاء والمنكرات، وأن يقوموا بهذا الدور بشتى الأساليب، مؤكدا أن الحوار هو أفضل طرق التغيير، ونوه آل الشيخ إلى أن بعض من يخططون للمسلمين قاموا بالتخطيط ضد أمتهم، داعيا إياهم إلى ضرورة أن يتقوا الله، مستشهدا في ذات السياق بالمناهج التعليمية، والتي أكد أهمية أن تتضمن العلوم النافعة التي تحتاجها الأمة، مشددا على ضرورة أن يرتبط التعليم بالحاضر الحالي والماضي المجيد.

نداء إلى القادة

مفتي السعودية من على صعيد عرفات وجه رسالة إلى قادة الأمة حثهم فيها على أن يتقوا الله وأن يعودوا إلى دينهم في حياتهم وأن يحرصوا على حل مشاكل أمتهم، مشددا على ضرورة قيام القادة بمسألة العدالة بين شعوبهم.

كما وجه آل الشيخ نداء عاما إلى قادة العالم دعاهم فيه إلى الدخول في دين الإسلام من خلال قراءة منصفة تعمل على التفكر في هذا الدين الذي هو دين الحق ودين الأنبياء كلهم، وقال إن الصراع للاستيلاء على الشعوب الضعيفة قد تفاقم، مطالبا بإعطاء كل ذي حق حقه، ومعرجا في نفس الإطار على القضية الفلسطينية.

واستنكر آل الشيخ غياب العدالة وحقوق الإنسان، وأدان إنفاق الكثير من الأموال في العالم في سباق التسلح بدلا من إنفاقها على الشعوب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطبة عرفات تندد بمثيري الفتن بين المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ياســــــــــر :: المنتديات الإسلامية :: الشؤون الدينية العامة-
انتقل الى: