منتديات ياســــــــــر
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

منتديات ياســــــــــر


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» film "AVATAR"
الأحد فبراير 07, 2010 11:42 am من طرف yasser

» مرحبا بكم و 1000 مرحبا
السبت فبراير 06, 2010 6:32 am من طرف yasser

» John Entwistle bass solo
الإثنين فبراير 01, 2010 5:33 pm من طرف yasser

» أروع أغنية للشيخ سيدي بمول Cheikh Sidi Bemol Ad Ezzi Ssaa
الإثنين فبراير 01, 2010 5:24 pm من طرف yasser

» عيد ملاد سعيد
الإثنين فبراير 01, 2010 5:05 pm من طرف yasser

» اللهم يسر ولا تعسر ...
الإثنين فبراير 01, 2010 4:52 pm من طرف yasser

» يا رب الذي يرسل هذا الدعاء اجعله في زمرة خير الأحباب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله
الإثنين فبراير 01, 2010 9:00 am من طرف yasser

» HOMMAGE A DJILALI AAMARNA :til taila (riad el feth ALGER 1985 )
السبت يناير 30, 2010 4:31 pm من طرف yasser

» Zina - Raina Rai
السبت يناير 30, 2010 4:26 pm من طرف yasser

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
rajoul-atta7addi23
 
amir-el7arab
 
yasser
 
Reda Wydad
 
amalloubna
 
sisi17
 
Killer
 
ahmed
 
Fati-girl
 
طريق الاحسان
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ الجمعة يوليو 05, 2013 6:50 pm
تصويت

شاطر | 
 

 سباب المسلم فسوق وقتاله كفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amir-el7arab
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 80
نقاط : 240
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

مُساهمةموضوع: سباب المسلم فسوق وقتاله كفر   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 3:10 am

وعن ابن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: سباب المسلم فسوق وقتاله كفر متفق عليه .


--------------------------------------------------------------------------------

وهذا أيضا من الأمور المحرمة والأخلاق السيئة وهو المسابة، السباب، وهو المشاتمة والمخاصمة، سباب المسلم فسوق وقتاله كفر.

فرّق بين السباب والقتال، فالسباب فسوق والفسوق: هو الخروج عن الطاعة، فسقت التمرة قشرا إذا خرجت، ومنه سميت الفويسقة الفأرة لخروجها عن سائر الدواب بإفسادها، وقتاله كفر، كذلك قتال المسلم كفر، ولهذا قال النبي -عليه الصلاة والسلام- في الصحيح: لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض فلا يجوز قتال المسلم لأخيه المسلم، لكنه لا يخرجه من الإيمان.

وهذا يبين أن من المعاصي ما هو كفر، لكن نعلم أن الكفر كفران، وأن الفسق فسقان، وأن النفاق نفاقان، وأن الظلم ظلمان، وهكذا، وهذا هو الشفاء والنور، الذي هدى الله له أهل السنة والجماعة، حيث فرقوا بين الكفر الأكبر والكفر الأصغر، والنفاق الأكبر والنفاق الأصغر، والشرك الأكبر والشرك الأصغر.

جاءت النصوص بالشرك، ولا فرق بين الشرك والكفر، يسمى الشرك الشرك الأصغر، كذلك الكفر كفر أصغر، فإذا جاءت النصوص في شيء من المعاصي التي قد علم أنها ليست من الكفر فإنه يكون كفرا أصغر، مثل ما نفى الإيمان، ومثل ما أثبت الإيمان للمقتتلين، ووصف الإيمان، وكذلك أيضا قال: قتاله كفر، مع أنه أثبت لهم وصف الإيمان وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا سماهم من أهل الإيمان مع اقتتالهم، وهنا قال: قتاله كفر، وقال: لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض فكانوا مع الاقتتال معهم أصل الإيمان.

ولهذا ينبغي لطالب الحق أن ينظر فما جاء من النصوص في شيء قد علم أن صاحبه من أهل الإسلام وسمي فعله كفرا فهو كفر نسميه كفر، لكن ما نسمي عمله كفر، ولا يكون كافرا إلا بالخروج عن الإسلام.

كذلك النفاق الاعتقادي، مثل ما تقدم معنا في هذه الخصال، نفاق عملي وهنالك النفاق الأكبر، نفاق المنافقين الذين هم تحت الكفرة في الدرك الأسفل من النار تحت الكفار كذلك الشرك كما تقدم والفسوق، وهكذا النبي -عليه الصلاة والسلام- نفى الإيمان قال: لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ومع ذلك طهر النبي -عليه الصلاة والسلام- أهل الإيمان بإقامة الحدود، ولو كان الزاني كافرا لوجب قتله كما يقتل المرتد.

كذلك شارب الخمر لا تطهره الحدود إذا لو كان كافرا، كذلك السارق، لكن الحدود كانت مطهرة لهم، فدل على أنها ليس المراد ليس كفرا أكبر؛ ولهذا قال النبي -عليه الصلاة والسلام- يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان قال: لو حبة، خردلة، بين أنهم من أهل الإيمان، وأنهم يخرجون من النار لأجل إيمانهم، وذلك لما عندهم من المعاصي التي وقعوا فيها.

وهذا يبين ما سبق التنبيه إليه أن النفي إذا جاء في الشارع فإنه لنفي لمسمى الاسم الواجب، ما يمكن يسمى كمال إيمان، ولهذا لو كان النفي لكمال الإيمان ما استحق ذاك العاصي الذي نفي عنه الإيمان العقوبة، أو لم يعاقب، لا أقول: إنه لا يستحق أقول لم يعاقبه الله -عز وجل سبحانه وتعالى- لأنه قد أدى الواجب عليه، ولكنه -سبحانه وتعالى- يعذب من يشاء لتركه الإيمان الواجب، الذي يحصل له النجاة من النار، لكن لا يحصل له به النجاة من النار إلا بأصل الإيمان الواجب، ويستحق الدخول في النار إن لم يعف الله عنه لانتفاء مسمى الإيمان الواجب، فهذا من هذا، ولهذا قال: وقتاله كفر، والمراد به الكفر الأصغر، كما تقدم. نعم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سباب المسلم فسوق وقتاله كفر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ياســــــــــر :: المنتديات الإسلامية :: الشؤون الدينية العامة-
انتقل الى: